التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم    المشرفة المميزه 

قتله بين ال ظيف الله وبني يوب
بقلم : الزناد الصامت

قريبا

الإهداءات

 
 
عـودة للخلف   منتدى حريب بيحان > الأقسام الإخبارية > أخبار اليمن السعيد
 
 


« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: صيام عاشوراء (آخر رد :همس الآيام)       :: فضل الصلاة على النبي (صل الله عليه وسلم) (آخر رد :همس الآيام)       :: ((((عصابة الحوثي تشن حملة اعتقالات في العاصمة صنعاء ))) (آخر رد :حامل المسك)       :: سقوط قتلى وجرحى في يكﻻ بقيفه (آخر رد :حامل المسك)       :: بَوؤودعِڪ وآنسَسى زمآإنڪ ومآضضيڪ (آخر رد :كثير الاسفار)       :: هل ينهي الهلاليون عبارة "العالمية صعبة قوية".. الليلة؟ (آخر رد :كثير الاسفار)       :: الصحف البريطانية : فيسك في الإندبندنت: "استهداف الأسد أم تدمير سوريا ؟" (آخر رد :كثير الاسفار)       :: مستجدات انفصال الجنوب (آخر رد :قناص الوعول)       :: قتله بين ال ظيف الله وبني يوب (آخر رد :قناص الوعول)       :: لعبة وش يقرب لك هاﻻسم ؟؟؟؟؟ (آخر رد :قناص الوعول)      



تنـويـه

بسم الله الرحمن الرحيم

نحب أن نحيط علمكم أن منتديات " حريب بيحان " منتديات مستقلة غير تابعة لأي تنظيم أو حزب أو مؤسسة من حيث الانتماء التنظيمي بل إن الإنتماء والولاء التام والمطلق هو لوطننا اليمن كما نحيطكم علما أن المواضيع المنشورة من طرف الأعضاء لا تعبر بالضرورة عن توجه الموقع إذ أن المواضيع لا تخضع للرقابة قبل النشر


حرب الحوثيين والسلفيين في دماج " تغطية مستمرة للاحداث ..

دمت للتاريخ محراباً مهاباً .. أخبار اليمن السعيد


حرب الحوثيين والسلفيين في دماج " تغطية مستمرة للاحداث ..

... ... قالت وكالة الأنباء الصينية إنه عثر اليوم الأحد في جبل البراقة المطل على منطقة دماج في محافظة صعدة 242 كم شمال

الرد على الموضوع
 
LinkBack خيارات الموضوع طريقة العرض
قديم 12-11-2011, 10:29 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الشخصية لـ بيحان

البيانات
التسجيل: Aug 2011
العضوية: 2
المشاركات: 7,433 [+]
بمعدل : 6.31 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
شكراً: 15,885
تم شكره 9,640 مرة في 4,594 مشاركة
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بيحان غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : أخبار اليمن السعيد
الإفتراضي حرب الحوثيين والسلفيين في دماج " تغطية مستمرة للاحداث ..

الحوثيين والسلفيين دماج " تغطية 3270-20111211-072516.jpg


...


الحوثيين والسلفيين دماج " تغطية  ط­طµط±ظٹط© ظ„ظ‚ط¨ط§ط¦ظ„ ط§ظ„ظٹظ…ظ† ط§ظ„طھظٹ طھظˆط§ظپط¯طھ ط§ظ„ظ‰ طµط¹ط¯ظ‡ ظ…ظ†ط·ظ‚ط© ط¯ظ…ط§ط¬ ظ„ظ„ط¯ظپط§ط¹ ط¹ظ† ط§ظ‡ظ„ ط§ظ„ط³ظ†ظ‡ ظˆط·ط±ط¯ ط§ظ„ط­ظˆط«ظٹظٹظ† ط®ط§ط±ط¬ ط§ظ„ظٹظ…ظ†.jpeg


...



قالت وكالة الأنباء الصينية إنه عثر اليوم الأحد في جبل البراقة المطل على منطقة دماج في محافظة صعدة 242 كم شمال غرب صنعاء، على 19 جثة لطلاب سلفيين يدرسون بمركز دار الحديث قتلوا على يد الحوثيين.

ونقلت الوكالة عن عبدالحميد الحجوري أحد القيادات العاملة في دار الحديث قوله : إنه تم العثور اليوم على 19 جثة لطلاب تمت محاصرتهم وقتلهم من قبل الحوثيين في جبل البراقة، حيث تمكنت وساطة قبلية من انتشال جثثهم.

وتابع الحجوري ان هؤلاء الطلاب كانوا في عداد المفقودين منذ نحو اسبوع.
وأضاف أن ثلاثة طلاب لا يزالون في عداد المفقودين حتى اللحظة.

من جانبه، قال المكتب الإعلامي لعبدالملك الحوثي إن من وصفهم بـ«مجاميع المرتزقة وتجار الحروب والمحششين عدوانها في مديرية كتاف - منطقة القطعة على المنطقة لليوم الثالث على التوالي والتي هي مدعومة من جهات خارجية وداخلية معروفة ضمن المؤامرة الأمريكية لمواجهة الثورة الشعبية». طبقاً لبيان تلقى المصدر أونلاين نسخة منه.

وأضاف البيان إن «تلك المجاميع هي عناصر السلطة التي وقفت معها طيلة الحروب الست الظالمة في عدوانها علينا».

وحمل بيان الحوثي «تلك الأطراف التي تقف خلف هذا العدوان المسئولية الكاملة عما سينتج عنه كونه عدوان لا مبرر له يأتي في صورة مكشوفة توضح حجم المؤامرة التي تستهدف مكونات ثورية لم تستجب للتدخلات الخارجية أو تتنازل لها على حساب تضحيات الثورة وتحقيق مطالبها».

ويعد دار الحديث الذي تأسس في الثمانينات على يد الشيخ مقبل الوادعي، ويرأسه حاليا العلامة الشيخ يحيى الحجوري اكبر مركز تابع للسلفيين في اليمن.

ويحاصر الحوثيون هذه الدار منذ نحو شهرين، لكنهم يقولون أن الحصار على إدخال السلاح إلى المنطقة فقط.
وفشلت وساطة قبلية السبت في فك هذا الحصار. وأكد الحجوري ان الحوثيين يقصفون الدار بالأسلحة الثقيلة من جميع الاتجاهات.

وقال مصدر طبي اليوم إن طالبين قتلا وجرحت طفلة 5 سنوات برصاص قناصة حوثيين. فيما قال مصدر قبلي مستقل إن مواجهات عنيفة تدور حاليا بين مسلحين قبليين وأنصار الحوثي في منطقة "وائلة" الواقعة (40 كم) من دار الحديث، موضحا ان هؤلاء المسلحين كانوا في طريقهم الى دار الحديث لفك الحصار عنه. وأكد ان عددا من القتلى والجرحى سقطوا من الجانبين جراء المواجهات التي لا تزال مستمرة.

pvf hgp,eddk ,hgsgtddk td ]lh[ " jy'dm lsjlvm gghp]he >>













عرض البوم صور بيحان   الرد باقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ بيحان على المشاركة المفيدة:
قديم 12-11-2011, 10:45 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الشخصية لـ بيحان

البيانات
التسجيل: Aug 2011
العضوية: 2
المشاركات: 7,433 [+]
بمعدل : 6.31 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
شكراً: 15,885
تم شكره 9,640 مرة في 4,594 مشاركة
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بيحان غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيحان المنتدى : أخبار اليمن السعيد
الإفتراضي



....




بادرت منظمات المجتمع المدني وشخصيات عامة واعلامية بالنزول الميداني الى منطقة دماج بمحافظة صعدة وذلك لتقييم الوضع في هذه المنطقة وذلك استجابة للأحداث في المحافظة وما يشهده النزاع بين الحوثيين و السلفيين في منطقة دماج .
وقال تقرير صدر عن اللجنة , تلقى " التغيير " نسخة منه , انه وعلى اثر ما ينشر ويبث في الاعلام واللغط الحاصل في احداث دماج ـ صعده وانطلاقا من مسئولياتنا المهنية والوطنية والانسانية، بادرت منظمات المجتمع المدني وشخصيات عامة واعلامية للإستجابة إلى دعوة تكوين لجنة تقييم للاوضاع في دماج، محافظة صعده، والنزول الميداني، وتقييم الوضع هناك.
حيث عملت اللجنة وفق منهجية المقابلات والزيارات الميدانية والملاحظة، مع طرفي النزاع والسلطة المحلية، وأعدت تقريرها عن الوضع في دماج عقب ذلك.
وبعد كل ذلك خرجت اللجنة بالتقرير التالي :
مقدمة
استجابة للأحداث في محافظة صعدة وما يشهده النزاع بين الحوثيين و السلفيين في منطقة دماج وعلى اثر ما ينشر ويبث في الاعلام واللغط الحاصل في احداث دماج ـ صعده وانطلاقا من مسئولياتنا المهنية والوطنية والانسانية، بادرت منظمات المجتمع المدني وشخصيات عامة واعلامية للإستجابة إلى دعوة تكوين لجنة تقييم للاوضاع في دماج، محافظة صعده، والنزول الميداني، وتقييم الوضع هناك.
عملت اللجنة وفق منهجية المقابلات والزيارات الميدانية والملاحظة، مع طرفي النزاع والسلطة المحلية، وأعدت تقريرها عن الوضع في دماج عقب ذلك.
البرنامج الزمني ومنهجية العمل :
1- مدة الزيارة : من 1 / 12/ 2011م الى 4/12/2011م
2- منهجية العمل
• مقابلة القيادات من الطرفين
• مقابلة المحافظ ولجنة الوساطة
• مقابلة الاطباء والصحفيين في مستشفى الطلح وفي مركز دماج ومستشفى السلام بصعدة
• مقابلة مسئول المنظمات عن المجلس التنفيذي للسلطة المحلية بصعدة
• الاطلاع على وثيقة الصلح:
• الاطلاع على قرص مدمج موثق لجرحى من السلفيين
• زيارة ميدانية للجرحى من الحوثيين والسلفيين
• التعرف على نقاط التماس الجغرافية ومواقع التمركز للمسلحين من الطرفين
• المتابعة لوسائل الإعلام والتغطيات الإعلامية عن النزاع
موضوع الزيارة : الإطلاع على الوضع العام في دماج وتقييمه
1- التركيبة الديموغرافية للسكان في صعدة
صعدة: محافظة في شمال الشمال ينتمى معظم سكانها الى المذهب الزيدي الشيعي وقد خاضوا صراعات مسلحة معا السلطة سقط نتيجته آلاف القتلى بين عامي 2004 و2010. توقف القتال بين السلطة ومسلحي الحوثي نتيجة لاتفاق وساطة احدى الدول الخليجية (قطر) ويسيطر على الحالة الامنية في صعده منذ 2010م. الحوثيون إذ يديرون إلى جانب قوات من الجيش الحكومي في مواقع متعددة نقاط تفتيش ومداخل مناطق ومواقع متفرقة على امتداد صعده ويعمل الحوثيون وفق اتفاق تنسيق مع السلطة المحلية المنتخبة من المواطنين ممثلة بمحافظ المحافظة والمكتب التنفيذي للسلطة المحلية للحفاظ على الامن واستمرار التهدئة بين الحوثيين والحكومة وفقا للاتفاق الاخير معهم المشار اليه بواسطة دولة قطر . والى جانب ذلك تعيش جماعات من ابناء صعده في منطقة دماج يتبعون المذهب السني، ويوجد في دماج مركز تعليمي للعلوم الشرعية وفقا للمنهج السلفي، والمنتظم للدراسة فيه عدد من ابناء المنطقة وطلاب يمنيين من مختلف محافظات الجمهورية علاوة على دارسين من جنسيات مختلفة ( بحدود 120 جنسية حسب إفادة أحد السلفيين).
النزاع ووقائعه
• شكلت واقعة اعتداء السلفيين، على "فتى" عمره ما بين 14 الى 18 عاما (العمر حسب محافظ صعدة)، ينتمي للحوثيين، السبب المباشر الذي اندلعت على اثره المواجهات المسلحة بين الطرفين ( مع عدم إغفال الخلفية السياسية والمذهبية المتوترة بين طرفي النزاع خلال الفترة السابقة، وتحديدا مع الحرب الخامسة بين الحوثيين والقوات الحكومية،والتي أشار لها الطرفان).
بعد واقعة الإعتداء شعر السلفيون بخطورة الحادثة، وقاموا بتحكيم المحافظ، والذي قال أن المحافظة والسلطة المحلية كانوا مقصرين في التجاوب مع الحادثة بشكل سريع، في ظل مطالب مقابلة من الحوثيين أيضا للتحرك. أعقبة تمترس من الطرفين في كل من جبل البراقة المطل على منطقة دماج ومعهد دار الحديث،ولحقه اندلاع المواجهات المسلحة بين طرفي النزاع، والذي ظهر فيه الحوثيون مهاجمون والسلفيون، مدافعون عن موقع جبل البراقة، حيث كان جبل البراقة موقعا خاليا من أي إستحداثات مسلحة سابقا.
تأثيرات النزاع:
1- إنتشار مسلح من طرفي النزاع حيث سيطر السلفيون على معظم جبل البراقة، والذي أصبحت مركز رئيسي للمواجهات المسلحة،وفيما تواجد الحوثيون على طرفه بالإضافة إلى نقطة الخانق( التي بجوارها مدرسة يمترس فيها الحوثيون)، وهو المدخل الرئيسي لمنطقة دماج. مع سيطرة للحوثيين على غالبية المناطق والجبال المحيطة بدماج ( يشير لها السلفيين بـ الصمعات، العقر، قاهر الذيب، الأحراش، المشرحة). ويشير الحوثيون إلى وجود سيطرة سلفيين في ( النقوع– القصبة- جبل البراقة، جبل المدور، قرية في جنوب البراقة، مدرسة الشهيد علي ناجي، والتي لاحظت اللجنة في هذه المدرسة تمترس مسلحين سلفيين داخلها).
2- لاحظت اللجنة آثار النزاع المسلح بين الطرفين من خلال المشاهد التالية
أولا: منطقة دماج
- وجود حالة إنسانية في قرية ومركز دار الحديث في دماج، تمثلت في نقص المواد الغذائية الأساسية، نتيجة حصار مفروض على المنطقة، تمثل في خلو المتاجر التي شاهدتها اللجنة من المواد الغذائية التي مكنا من زيارتها، علاوة على نقص بالأدوية، وأشار من ألتقت بهم اللجنة إلى نقص في إمدادات المحروقات ايضا.
- شاهدت اللجنة في جامع معهد دماج جرحى من السلفيين عددهم 27 جريح، متفاوتي الإصابة، بعضهم أفاد بإصابته أثناء المشاركة الإشتباكات في جبل البراقة، والبعض الآخر أفاد بإصابته في القرية ( بينهم جرحى من جنسيات أجنبية)، وقد لاحظت اللجنة أن المركز الصحي مغلق ( لا توجد مفاتيح لمشاهدته من الداخل)، ويتم علاج الجرحى في جامع دار الحديث. كما أفاد السلفيون عن 32 قتيلا بينهم امرأة واحدة ( شاهدت اللجنة مقبرة لعدد 19 قبرا، قال السلفيون أن بعضها يضم جثامين لقتيلين).
- شاهدت اللجنة مسلحين سلفيين أثناء تجوال اللجنة في دماج.
- شاهدت اللجنة متاريس وخنادق دفاعية يشير السلفيون إلى إستخدامها في الدفاع والتنقل داخل القرية.
- شاهدت اللجة آثار مختلفة لقذائف لم تتمكن اللجنة من تحديدها، من بينها لقذائف على كل من : أحد أركان المركز الصحي العلوي في دماج، وسكن الطلاب، وأحد المنازل. كما شاهدت اللجنة آثار متفرقة لطلقات نارية مختلفة الأعيرة في كل من: الجامع، السوق، جدران بعض المنازل.
- أفاد أحد من قابلتهم اللجنة في دماج إلى وجود 3 جثث لقتلى حوثيين، منذ ايام، في طرف جبل البراقة وبالقرب من موقع الحوثيين لم يتمكن الحوثيون من إنتشالها ( طلب أحد السلفيين من اللجنة إبلاغ الحوثيين والمساعدة في إنتشالها).
- أثناء مغادر اللجنة دماج طلب أحد الطلاب السلفيين الخروج مع اللجنة للعودة إلى منطقته، وافقت اللجنة على إصطحابه، وعند نقطة الخانق التي يسيطر عليها الحوثيون، طلب منه إبراز بطاقته الشخصية، وسُجل إسمه في النقطة.
- شاهدت اللجنة أطفالا تحت سن 18 سنة يحملون الأسلحة الخفيفة ( كلاشينكوف، في مركز دماج- دار الحديث).
- أثناء تواجدنا في دماج سمعنا أصوات إطلاق نار لم نتمكن من تحديد مصدره، وشاهدنا آثار دخانية في السماء.
- أثناء مغادرتنا دماج سمعنا جزء من خطبة الجمعة وكان يدعو الخطيب فيها إلى جهاد الروافض، وكانت اللجنة قد سمعت أصوات لأناشيد حماسية قال السلفيون أنها للحوثيين وثبث من جبل البراقة. في إشتباكات دماج، عرضت بعض صور منهم على أغضاء اللجنة.
- أثناء مغادرة اللجنة دماج، قابلتنا قافلة مساعدات غذائية، تتكون من 3 شاحنات كبيرة ( بابور سكس)، و3 شاحنات متوسطة ( دينات)، محملة بمواد غذائية ودوائية متنوعة، مساعدة من الصليب الأحمر الدولي، وعدد من سيارات الإسعاف. وعادت اللجنة لمرافقتها وتمكنت من متابعة إدخال المساعدة إلى دماج، مع تأكيد اللجنة إحتياج دماج لإمدادها باللأغذية بشكل متواصل.
ثانيا: الحوثيين
- لاحظت اللجنة سيطرة الحوثيين على معظم المناطق التي زارتها اللجنة في صعدة أمنيا، مع تواجد ملحوظ للأمن المركزي والجيش، يؤمنون منشآت ومناطق مختلفة، بالتنسيق مع الحوثيين.
- قامت اللجنة بزيارة مستشفى الطلح الريفي حيث شاهدت عدد 29 جريحا( افاد مدير المستشفى بمغادرة 5 آخرين) مصابين بإصابات متفاوته، نتيجة لإشتباكات دماج. كما أفاد الحوثيون بسقوط 11 منهم
- ألتقت اللجنة في 1 ديسمبر، بعضو المكتب السياسي لحركة الحوثيين (ابو مالك الفيشي)، وأطلعته على الوضع الإنساني في دماج، وطلبت اللجنة العمل على فك الحصار فورا عن دماج، والسماح بخروج الجرحى وإسعافهم. وقد تم إخلاء 8 جرحى في نفس اليوم، الساعة 8 ليلا، من قبل الصليب الأحمر، بسيارة إسعاف تابعة لوزارة الصحة، ووعد بتدارس أمر فك الحصار، وقد طرح "أبو مالك" مجموعة من الملاحظات المقابلة لما طرحته اللجنة، تناولت : إنصاف المعتدى عليه، ووقف العدوان والتحريض والفتوى بالقتل في جميع الاتجاهات، إنهاء الوجود العسكري والعودة إلى الوضع المدني، وأن يكون السلفيين في حماية السلطة أسوة ببقية ابناء المحافظة.
- صدر بيان المكتب السياسي للحوثيين يستجيب لطلب اللجنة بفك الحصار في 3 ديسمبر.
- تم إخلاء قتلى الحوثيين الثلاثة، المشار لهم سابقا، من قبل الصليب الأحمر الدولي في 3 ديسمبر.
- توجهت اللجنة في 4ديسمبر إلى منطقة كتاف ( وادي آل أبو جبارة)، مع لجنة الوساطة من شيوخ القبائل، لإدخال قافلة المساعدات التي أعلن عنها السلفيين، وأكدتها وسائل إعلام مختلفة، وقد إلتقت اللجنة بما يقارب المائة مسلح، وعند سؤالهم عن القافلة، أفادوا بأن القافلة في البقع، بالقرب من الحدود اليمنية- السعودية، وأنها تتجمع هناك، من كل إنحاء اليمن، وبالتالي عادت اللجنة إثر ذلك دون مشاهدة القافلة في منطقة وادي آل أبو جبارة- كتاف.
التوصيف القانوني للنزاع:
نزاع أهلي، طائفي وسياسي، بين جماعتين مسلحتين، الحق ضررا بالسكان المحليين المدنيين في منطقة دماج، وبقية أطارف الصراع، وترتب عليه انتهاكات متعددة لقواعد القانون الدولي المنظمة للنزاعات المسلحة، واتفاقية جنيف، من قبل الطرفين.
الاستنتاجات والتوصيات :
أولا: الإستنتاجات
- وضع إنساني ناجم عن الصراع المسلح بين الطرفين، والحصار الذي فرضه الحوثيين، والذي لمسته اللجنة بشكل مباشر في نقطة الخانق التي يسيطر عليها الحوثيون، وانتهاكات لحقوق الإنسان يتحمل مسؤوليتها الطرفان ( مع تأكيد اللجنة على ملاحظة وجود سكان محليين يتبعون المذهب الزيدي، وآخرين سنة، مدنيين، متعايشين في نفس المنطقة المحاصرة).
- مقدار هائل من التضخيم وأشكال مختلفة من التحريض الإعلامي من وسائل إعلامية محلية وخارجية، على غير حقيقة الوضع في دماج، تقود إلى مفاقمته، وتحقيق مصالح غير منظورة لجهات غير معروفة، وستقود إلى تعزيز الإنقسامات الوطنية وتمزيق النسيج الإجتماعي.
- ملاحظة اللجنة لخطاب تحريض وكراهية وتكفير يمارسه السلفيين يؤدي إلى التوتر، ويقابله إحساس بالخوف والقلق من قبل جماعة السلفيين، نتيجة سيطرة الحوثيون في محافظة صعدة، وخشية من هيمنة تجاههم، ولاحظت اللجنة عدم تناظر في القوة المسلحة، ويميل لصالح الحوثيون، الأمر الذي يرتب عليهم مسؤوليات أعلى تجاه التبعات الإنسانية للصراع.
- وجود لجنة وساطة، من شيوخ القبائل بين الطرفين، جيدة ومهمة، تعمل على حل المشكلة وتهدئتها، منذ فترة، وقبل وصول اللجنة، وقد إجتمعت اللجنة بهذه الوساطة، وتعتبرها عامل أساسي في الحل والتهدئة، ويجب الدفع بها.
- لمست اللجنة جهودا وطنية كبيرة، من أطراف متعددة حريصة على وقف الإقتتال ونزع فتيل الإشتعال للحيلولة دون توسعه وتفاقم آثاره، .
- إن أسباب الصراع المسلح الناشب في دماج، التي أوردها الطرفان، غير كافية ومبررة لخوض هذا الصراع، حيث كان بإمكانهما إتباع سبل سلمية سريعة لمعالجة نقاط الخلاف.
- غياب الدولة وعدم قيامها بمسئولياتها بما يكفل حماية المواطنين وضمان حقوقهم، وإفتقار دماج- صعدة، الواضح للتنمية والخدمات الأساسية وأهمها التعليم والصحة.
- إجمالا ترى اللجنة أن الوضع في دماج بحاجة إلى تدخل إنساني يكفل معالجة الاوضاع الانسانية التي تعيشها، قبل الحصار ومشكلتها مع الحوثيين، او بعد النزاع، بما يكفل إعادة الحياة إلى وضعها الطبيعي، وحصول المواطنين على الإحتياجات الأساسية.
ثانيا: التوصيات
توصي اللجنة بالتالي:
- دعم جهود الوساطة وتنفيذ الصلح الذي أبرم بين طرفي النزاع في تاريخ 23/11/2011.
- تنفيذ المبادرة التي أعلن عنها المكتب السياسي للحوثيين، والتي جاءت إستجابة لجهود لجنة التقييم ( المنظمات الحقوقية) في تاريخ 3 ديسمبر 2011. فورا. والعمل من قبل الحوثيين على رفع الحصار كاملا عن منطقة دماج، والسماح بحرية التنقل، من وإلى منطقة دماج، دون قيد أو شرط.
- توصي اللجنة، السلطة المحلية بتحمل مسؤولياتها الأمنية، وإنفاذ سلطتها القانونية بما يتعلق بمنطقة دماج، وبما يضمن فك الحصار وتأمين أهاليها، ويضمن إزالة مخاوف الحوثيين.
- توصي اللجنة بضرورة إجراء تحقيق شامل ومحايد بما يتعلق بإنتهاكات حقوق الإنسان في منطقة دماج، أياً كان مصدره، وخاصة حادثة مقتل المرأة المدنية في منطقة، لخطورة الحادثة وغموض ملابسات مقتلها.
- إعادة فتح المدارس التي يمترس فيها المسلحون من الطرفين، وتأهيلها، بما يضمن إنتظام العملية التعليمية فيها، وكذلك تشغيل المركز الصحي، في دماج.
- تشدد اللجنة على الوسائل الإعلامية المختلفة تحري الحقيقة والمصداقية والمهنية أثناء نقل الوقائع عن الأحداث الدائرة في دماج – صعدة، وعدم المبالغة في إستخدامها مفردات ومصطلحات لا تتناسب مع الأحداث والوقائع، على الأرض، كون ذلك يفاقم من الوضع هناك، ولا يساعد في حله.
- تشدد اللجنة على طرفي النزاع الإستجابة إلى وقف الإقتتال واللجوء إلى الوسائل السلمية لحل أي خلافات مستقبلا. والعمل على إزالة كل ما من شأنه زيادة التوتر بينهما. وإحترام حقوق الإنسان، والتعايش السلمي. ووقف خطابات التكفير والتحريض والإنتهاكات المتبادلة.
- تشدد اللجنة على حكومة الوفاق الوطني أن تضع النزاع في دماج، وكافة النزاعات في البلد، ضمن أولوياتها وعلى وجه السرعة تلافيا لتوسع رقعة النزاعات وأخذها بعدا أكبر.
صادر عن لجنة تقييم الأوضاع في منطقة دماج:
أعضاء لجنة التقييم
أولا: قوام اللجنة
1- منظمات :
• منتدى الشقائق العربي ( أمل الباشا، ماجد المذحجي)
• المنظمة اليمنية للدفاع عن حقوق الانسان ( علي الديلمي، عادل دحروج)
• الهيئة الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان ( محمد مقبل الهناهي)
• المرصد اليمني لحقوق الانسان ( عبد القادر البناء)
• المؤسسة اليمنية للدراسات الاجتماعية ( بشير عثمان)
• مؤسسة الشرق الاوسط للتنمية ( عبدالله عبده ناجي علاو)
2- شخصيات عامة:
• عبد الباري طاهر
• عبد الكريم الخيواني
• جميلة على رجاء
3- صحفيين:
• نبيل سبيع
• احمدالزرقة
• محمد الكهالي
• جميل سبيع
ثانيا : لجنة صياغة التقرير
- بشيرعثمانYFSS))
- عبدالله علاو ( الشرق الأوسط)
- ماجد المذحجي (الشقائق)
- محمد الهناهي (هود)













عرض البوم صور بيحان   الرد باقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ بيحان على المشاركة المفيدة:
قديم 12-12-2011, 03:33 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فضي

البيانات
التسجيل: Sep 2011
العضوية: 85
المشاركات: 266 [+]
بمعدل : 0.23 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
شكراً: 34
تم شكره 464 مرة في 199 مشاركة
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ذري قحطان غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيحان المنتدى : أخبار اليمن السعيد
الإفتراضي

لاحول ولاقوة الابالله واللعنة على الحوثيين ومن ولاهم اين الامة من مايجري لاخواننا في دماج هولاء الروافض اشد فتنة من اليهود .













عرض البوم صور ذري قحطان   الرد باقتباس
قديم 12-12-2011, 08:47 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
[" مراقب سابقاً "]
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الشخصية لـ هاشمي

البيانات
التسجيل: Sep 2011
العضوية: 78
المشاركات: 2,592 [+]
بمعدل : 2.24 يوميا
اخر زياره : [+]
الاقامه : بيحان
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

مشاهدة أوسمتي

شكراً: 1,776
تم شكره 3,114 مرة في 1,484 مشاركة
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
هاشمي غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيحان المنتدى : أخبار اليمن السعيد
الإفتراضي

ذري الفتنه
يقول المثل مادعوت ........... هدمة مسجد
ولعنه ترجع على قائلها
اخي بيحان مشكوررر يطيب على الجهود المتواصله
والشكر اللجنة التي اطلعت الحقيقه لمنهو غبي لا يعرفها
وعتقد ان من تابع ماقالته اللجنه هو الصحيح بما يجري على الواقع
نسئل الله ان يجنب بلادناء الفتن الطائفيه وان ينصر الحق واهله ويخذل الباطل واهله













عرض البوم صور هاشمي   الرد باقتباس
الرد على الموضوع


Currently Active Users Viewing This Thread: 1 (0 members and 1 guests)
 
خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



.
new notificatio by 9adq_ala7sas
.
 

Search Engine Friendly URLs by vBSEO