ديوان الشاعر إبراهيم الطباطبائي - منتدى حريب بيحان
  التسجيل   المساعدة   التقويم   بحث   مواضيع اليوم   اجعل كافة المشاركات مقروءة

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 27,186,383
عدد مرات النقر : 1,823
عدد  مرات الظهور : 27,186,429
قناة حريب بيحان " يوتيوب "
عدد مرات النقر : 440
عدد  مرات الظهور : 27,187,231

عدد مرات النقر : 2,708
عدد  مرات الظهور : 26,985,170
آخر 10 مشاركات
غلطان جفنك رقد وابطيت في الرقده (الكاتـب : - المشاركات : 6 - المشاهدات : 24 - الوقت: 07:38 PM - التاريخ: 11-19-2019)           »          الحمــد للــه بعد الظلم بان الحق (الكاتـب : - المشاركات : 6 - المشاهدات : 32 - الوقت: 07:30 PM - التاريخ: 11-19-2019)           »          يــــا قــلــــب شـــــبـــــــوة ~ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - المشاركات : 10 - المشاهدات : 564 - الوقت: 07:26 PM - التاريخ: 11-19-2019)           »          لسان الدين بن الخطيب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - المشاركات : 2 - المشاهدات : 10 - الوقت: 07:21 PM - التاريخ: 11-19-2019)           »          الصحابة الكرام من قبيلة كندة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - المشاركات : 1 - المشاهدات : 13 - الوقت: 02:33 PM - التاريخ: 11-19-2019)           »          عدنا ولكن (الكاتـب : - آخر مشاركة : - المشاركات : 7 - المشاهدات : 29 - الوقت: 02:12 PM - التاريخ: 11-19-2019)           »          أبواب كندة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - المشاركات : 6 - المشاهدات : 39 - الوقت: 12:50 PM - التاريخ: 11-19-2019)           »          ياجميلة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - المشاركات : 1 - المشاهدات : 9 - الوقت: 07:48 AM - التاريخ: 11-19-2019)           »          شيلة هاتي يميينك تجننننن (الكاتـب : - آخر مشاركة : - المشاركات : 6 - المشاهدات : 35 - الوقت: 07:45 AM - التاريخ: 11-19-2019)           »          شيلة اذكر دموعي رووووعة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - المشاركات : 5 - المشاهدات : 27 - الوقت: 07:36 AM - التاريخ: 11-19-2019)


الإهداءات




ديوان الشاعر إبراهيم الطباطبائي


ديوان الشاعر إبراهيم الطباطبائي

ابراهيم الطباطبائي 1248 - 1319 هـ / 1832 - 1901 م إبراهيم بن حسين بن رضا الطباطبائي، من آل بحر العلوم. شاعر عراقي، مولده

موضوع مغلق
 
LinkBack خيارات الموضوع
قديم 05-27-2013, 08:37 PM   #1


الصورة الشخصية لـ صدى الوجدان
صدى الوجدان غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 أخر زيارة : 03-31-2014 (02:37 AM)
 المشاركات : 10,242 [ + ]
 تقييم العضوية :  560
 مشاهدة أوسمتي
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
الإفتراضي ديوان الشاعر إبراهيم الطباطبائي




الطباطبائي 280px-Allame-Tabatabai-youth.jpg
ابراهيم الطباطبائي
1248 - 1319 هـ / 1832 - 1901 م
إبراهيم بن حسين بن رضا الطباطبائي، من آل بحر العلوم.
شاعر عراقي، مولده ووفاته بالنجف.
كان أبيّ النفس، لم يتكسب بشعره
ولم يمدح أحد لطلب بره
له (ديوان شعر - ط) امتاز بحسن الديباجة

.

]d,hk hgahuv Yfvhidl hg'fh'fhzd ]f,hk



 


قديم 05-27-2013, 08:39 PM   #2


واحد من الناس غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1494
 تاريخ التسجيل :  Feb 2013
 أخر زيارة : 10-22-2013 (12:22 AM)
 المشاركات : 82 [ + ]
 تقييم العضوية :  10
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
الإفتراضي رد : دبوان الشاعر إبراهيم الطباطبائي



[align=right]ننتظر ماتجود به من قصائد واشعار الشاعر ابراهيم
ولك جزيل الشكر [/align]


 


قديم 05-27-2013, 08:40 PM   #3


الصورة الشخصية لـ صدى الوجدان
صدى الوجدان غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 أخر زيارة : 03-31-2014 (02:37 AM)
 المشاركات : 10,242 [ + ]
 تقييم العضوية :  560
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
الإفتراضي رد : دبوان الشاعر إبراهيم الطباطبائي



فصل الربيع شبيبة الأزهارِ طلق بزهو تبسم النوارِ
زمن الورود قصيرة أعماره وكذا الورود قصيرة الأعمارِ
زمنٌ يتيه الورد فيه تبخترا بشذاه في الأنجاد والأغوارِ
ومصفق الصهباء في وضح الضحى للشاربين مريق الأسحارِ
شوقي إلى نوّار نجد متهما شوق الفرزدق منجداً بنوارِ
يا ربَّ سارية تروح وتغتدي ببروقها فتضيء ليل الساري
بكرت تقلد منه أعناق الربى بقلائد كقلائد الأبكار
فكأنَّ سافرة اليفاع خرائد عقدت تمائم يافع الأزهارِ
وكأن أعين عين نرجس روضها حدق الظباء كواسر الأبصار
وكأنّ رافلة الغصون عرائسٌ لابن الصليب عواقد الزنارِ
كم من مهاً للروض قرَّطها الندى قرطا وسوَّر كفها بسوارِ
من كل مخطفة الموسط رودةٍ خطرت تميس بدعص رمل هارِ
ومرقص القرطين فوق امعقص جعد يمج بليل مسك داري
يفترُّ عن خصرٍ كأن رضابه الأسفنط أو كالأري للمشتارِ
وأدقّ ما خطَّ الجمال بوجه حرفان ميم فم ولام عذارِ
صلت الأسيل طلى الذكاء بخده ذهباً وحلَّ لجينة الأقمار
شرق الترائب يشرئب فأنثني والعين تشرق بالنجيع الجاري
وحديد نصل اللحظ أوسع في الحاش جرحا يقيء حديدة المسبار
من لي ووخط الشيب غازل مفرقي بغزيَّل يرنو بعين الضاري
أأبا الرضاء وتلك دعوة شيق شرقٍ بحافل دمعه التيار
أترى يسومك سلوة في مورد قمنٍ بوردِ الحب والإصدارِ
وافاك شوقي مغضبا يطأ الربى حران يلهب كالشهب الواري
يجري بمضمار العلوم مجليا فينير مبهم ذلك المضمار
وشمائل مثل الشمول حديثها أشهى لسمعي من صدى المزمارِ
وفضائلا ملء الزمان فواضلا محسوسة بالعين والآثارِ
خلق تضمخ بالخلوق وقدرة نشأت بكف مصرف الأقدارِ
ذاكٍ به بهر الرياض تطرزت حافاتها بشقائق وبهارِ
واقرِ السلام عليه عني لاثماً كفّاً تكف العسر بالأيسارِ
ولئن أقصر في القريض فواجب فضلي يطول لديه لا أشعاري
لو لم يقص الشعر منك قوادم الش شعراء طاروا فيه كل مطارِ
خذها إليك خريدة معطارة أزرت بكل خريدة معطار
تسري الصبا علوية بأريجها فيغار من رياه نفح الغرا
ولك الصفا يا من جنى مختارها ولك الخيار ولستُ بالمختارِ


 


قديم 05-27-2013, 08:44 PM   #4


الصورة الشخصية لـ صدى الوجدان
صدى الوجدان غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 أخر زيارة : 03-31-2014 (02:37 AM)
 المشاركات : 10,242 [ + ]
 تقييم العضوية :  560
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
الإفتراضي رد : دبوان الشاعر إبراهيم الطباطبائي



لقد فتح الشبلي للمرتضى بابا علا بعلي ذروة العرش أعتابا
وحيث رأى الصحن الشريف تعاكفت عليه وفود تبتغي الرفد طلابا
على المنهل الحوض الروي تزاحمت وفي الحوض ساقي الحوض يملأ أكوابا
فشادله باب رفيعاً يود لو يقوم عليه الدهر رضوان بوابا
ودام مدى الأحقاب باباً مشيداً وخير صنيع الخير مادام أحقابا
هو الشبل لاغاب له فيكنُّه ولم أرشبلا قط لم يفترش غابا
ولا يكل الحرب الزبون لغيره وكم وكل لم يشهد الحرب هيابا
تراه إذا ما الحرب ألقت قناعها بمعترك الهيجاءا أو كشرت نابا
يشب لظاها بالأنسة والظبى فبالرمح طعاناً وبالسيف ضرابا
يسد من الثغر المخوف انشعابه برأي كسيب الحية الذكر أنسابا
ومذ وقع الشبلي في باب حيدر وجيز خطاب قد تضمن أطنابا
ترصع بالسبع الواري فأرخوا نعم فتح الشبلي لحيدرة بابا


 


قديم 05-27-2013, 08:46 PM   #5


الصورة الشخصية لـ صدى الوجدان
صدى الوجدان غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 أخر زيارة : 03-31-2014 (02:37 AM)
 المشاركات : 10,242 [ + ]
 تقييم العضوية :  560
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
الإفتراضي رد : دبوان الشاعر إبراهيم الطباطبائي



قطعت سهول يثرب والهضابا على شدنية تطوي الشعابا
سرت تطوي الفدافد والروابي وتجتاز المفاوز والرحابا
إذا انبعثت يثور لها قتام لوجه الشمس تنسجه نقابا
يجشمها المهالك مشمعل يخوض من الردى بحراً عبابا
هزبر من بني الكرار أضحى يؤلب للوغى أسداً غضابا
غداة تألبت أرجاس حرب لتدرك بالطفوف لها طلابا
فكر عليهم بليوث غاب لها اتخذت قنا الخطي غابا
إذا انتدبت وجردت المواضي تضيّق في بني حرب الرحابا
وهبَّ بها لحرب بني زياد لدى الهيجا قساورة صلابا
فبين مشمر للموت يصبو صبوَّ متيم ولها تصابى
وآخر في العدى يعدو فيغدو يكسِّر في صدورهم الحرابا
إلى أن غودرت منهم جسوماً ترى قاني الدماء لها خضابا
وضلَّ يدير فرد الدهر طرفاً ينادي بالنصير فلن يجابا
فمهما كرَّ ضلت منه رعبا أسوداً لحرب تضطرب اضطرابا
يصول بأسمر طوراً وطورا بأبيض صارم يفري الرقابا
وأروع لم تروّعه المنايا إذا ازدلفت تجاذبه جذابا
يهز مثقفاً ويسلّ عضبا كومض البرق يلتهب التهابا
نضا للضرب قرضابا صنيعا أبى إلا الرقاب له قرابا
رمى ورموا سهام الحتف حتى إذا ما أخطأوا مرمىً أصابا
إلى أن خرَّ منعفرا كسته سواقي الريح غادية ثيابا


 


قديم 05-27-2013, 08:49 PM   #6


الصورة الشخصية لـ صدى الوجدان
صدى الوجدان غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 أخر زيارة : 03-31-2014 (02:37 AM)
 المشاركات : 10,242 [ + ]
 تقييم العضوية :  560
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
الإفتراضي رد : دبوان الشاعر إبراهيم الطباطبائي



نزعت دين التسلي في هواك وقد لبست دين التصابي فيك جلبابا
قطعت حبلك عن حبلي بلا سبب يا قاطعاً من حبال الوصل أسبابا
أعلل القلب أن يحظى بمنيته فكم أعلل قلباً فيك قد خابا
من لي بياقوت خدٍّ منك ملتهب يزيد خدك قبيل الهابا
قابلت منه نسيم الورد أسأله هل طاب منه نسيم الورد إذ طابا
أما وصلتِ جبين منك مثَّ لي لدمية القصر أو داود محرابا
ما ضرَّ كونك بالسن الصغير وقد أحرزت ضعف كبير السن آدابا


 


قديم 05-27-2013, 08:51 PM   #7


الصورة الشخصية لـ صدى الوجدان
صدى الوجدان غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 أخر زيارة : 03-31-2014 (02:37 AM)
 المشاركات : 10,242 [ + ]
 تقييم العضوية :  560
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
الإفتراضي رد : دبوان الشاعر إبراهيم الطباطبائي



ما بال جفني لا تجف غروبه أبداً وقلبي لا يقل وجيبه
ولرب ذي كلف يتوق وكلما طال النوى شوقاً يطول نحيبه
يبكي فيخضب وجنتيه بمدمع يجري وشؤبوب الدماء يشوبهُ
أضحى يجرعه المنون على النوى في حبه قاسي الفؤاد حبيبهُ
رشأ متى يرنو تصبك لحاظه سيان منه بعيده وقريبه
قمرٌ إذا جنَّ الدجى من جعده شقَّ الضحى من خده ملحوبه
فلقد هداني منه صبح جبينه وأضلني من فرعه غربيبه
بي شادناً أصلى بجمرة خده زنجي خال قد تضوع طيبه
ضربت محاسن وجهه له صورة مثلاً فصار الحسن منه ضريبه
ليس العجيب بان يبين عجيبه أو أن يشيع عن الغريب غريبه
يا من تملك مهجة ليَ لم تزل حرّى وقلباً لا يبوخ لهيبه
لم يلف صب في هواك متيم شيئاً سوى الأعياء منك يصيبه
كم ذا يخيب من رجائك مغرم ما أنفك يظفر بالرجاء رقيبه
لم يبق منه الوجد من فرط البكا دمعاً ولا قلباً عليك يذيبهُ
غالبت خيل الدمع فيك مغالباً لو كان يغلب غالباً مغلوبه
وتهيجه ذكراك شوقاً كلما هب النسيم شماله وجنوبه
حتى مَ تسمح للوشاة بهجرة ما آن يوماً بالوصال تجيبه


 


قديم 05-27-2013, 08:56 PM   #8


الصورة الشخصية لـ صدى الوجدان
صدى الوجدان غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 أخر زيارة : 03-31-2014 (02:37 AM)
 المشاركات : 10,242 [ + ]
 تقييم العضوية :  560
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
الإفتراضي رد : دبوان الشاعر إبراهيم الطباطبائي



لي فيك قلب كالزجاجة مشعب وهوىً بحبك مفرط متشعب
للعاشقين مذاهب لكنما مالي سواك من المذاهب مذهب
ولقد شكوت عليك عندك عاتباً لو كان للعشاق عندك معتب
ما خلت قبلك بل وبعدك سوقة ملكاً تراه العين وهو محجب
ترنو إليك العين حتى تنتشي فكأن عيني من جفونك تشرب
وكأن جعدك فوق خدك مرسلا ليل أحم البردتين مكوكب
إني ليطربني قوامك إن خطى يهتز كالخطي وهو مدرب
ينساب فوق كثيب ردفك أرقم وتدب فوق شقيق خدك عقرب
لدغت وريقك قاتل لسمامها والريق درياق بفيك مجرب
وغذا استمالك من هواي مؤنب لم يستملني عن هواك مؤنب
إني وإن كنت المحب مذمم فلعند غيرك في القلوب محبب
يا من يريح الصب من أوصابه هلا تريح القلب وهو معذب
لك من وداد أخ الوداد تنكب ولديك أهل للعذول ومرحب
لك حين تبدو من جمالك هيبةً ومن الملاحة حين تقبل موكب
وغذا تأملت الملاحة خلتها لجّاً به يطفو المحب ويرسب
أنت الحيا وسواك غيم خلب أتراه يمطرنا الغمام الخلب
قد أطنبوا قوم بحسنك أغربوا ولعارض أن أطنبوا أو أغربوا
إن شبت أو ذهب الشباب فعاذر لو عدتُ بعد الشيب فيك أشيب
أمعذبي بهواك أقسم والهوى لولاك لا يحلو النسيم ويعذب
تصف العذاب العذب منك ثلاثةً ريق وسالفة وثغر أشنب
لقدحت لي ناراً بقلبي حرها ودخانها بين الضلوع مطنب
النار تلهب ثم يخمد ضوؤها أبداً ونارك في الحشا تتلهب
وأما وربربك البغوم آلية لم يجتمع لولاك ذاك الربرب
أخذوا بأطراف الحديث كأنهم عجم الكراكي أو قمارٍ تعرب
إن يمسي وادي الجزع ملعب سربهم فلهم مراح في القلوب وملعب
ويشوقهم منك الجبين كأنه قمر السما ينجاب عنه الغيهب
برقت أسرته عليه كأنه طرس بمحلول النضار مذهب
فإذا طلعت فكل شيءٍ طلع وغذا غربت فكل شيءٍ مغرب
ومجرد لحظاً لحتفي مرهفاً عضب المضارب من دمي يتحلب
ومصرف بالتبر بيض أنامل مثل اللجين تجدُّ فيه وتلعب
ناديته والقلب مني واجب يا من يصوغ القلبَ قلبك قلب
كم قائل والطوق يحسد جيده والقرط راح بخده يتذبذب
قد شب عمرو عن سلاسل طوقه فأجبته اكفف يا بفيك الأثلب
يعتاده مرح الدلال كأنه في حلبة الخيلاء مهر سلهب


 


قديم 05-27-2013, 08:58 PM   #9


الصورة الشخصية لـ صدى الوجدان
صدى الوجدان غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 أخر زيارة : 03-31-2014 (02:37 AM)
 المشاركات : 10,242 [ + ]
 تقييم العضوية :  560
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
الإفتراضي رد : دبوان الشاعر إبراهيم الطباطبائي



قف بالطفوف وسل بها أفواجها وأثرابا الفضل المثير عجاجها
إن ارتجت باب تلاحك بالقنا بالسيف دون أخيه فك رتاجها
جلى لها قمراً لهاشم سافراً رد الكتائب كاشفاً أرهاجها
ومشى لهاشمي السبنتي مخدراً قد هاج من بعد الطوى فأهاجها
أو أظلمت بالنقع ضاحية الوغى بالبارقات البيض شبَّ سراجها
فاستامها ضرباً يكيل طفيفها ولاج كل مضيقة فراجها
يلقى الوجوه الكالحات فينثني يفري بحد صفيحه أو داجها
كم سورت علقاً أساريب الدما فرقى بها علماً وخاض عجاجها
أسد يعد عداه ثلة ربقة فغدا ببرثنه يشل نعاجها
ومطحطح بالخيل في ملمومة حرجت فوسع بالحسام حراجها
ما زلت تلقح عقم كل كنيبة حتى إذا نتجت أريت نتاجها
ولكم طغت غيّاً ولج بغيها فقطعت بالعضب الجراز لجاجها
ضجت من الضرب الدراك فالحقت بعنان آفاق السماء ضجاجها
فإذا التوت عوجاً أنابيب القنا بالطعن قام مقوِّماً اعواجها
ركب الجياد إذا الصريخ دعابه معرية لم ينتظر أسراجها
الباسم العباس ما من خطة إلا وكان نميرها واجاجها
ورد الفرات أخو الفرات بمهجة رشفت بمعبوط الدماء زجاجها
قدهمَّ منه بنهلة حتى أذا ذكر الحسين رمى بها ثجاجها
مزجت أحبته له بنفوسها نفساً من الصهباء خلت مزاجها
ما ضرَّ يا عباس جلواء السما لو وشحت بك شهبها أبراجها
أبكيت منجدلاً بأرض قفرة بك قد رفعت على السماء فجاجها
أبكيت مبكى الفاقدات جنينها ذكرت فهاج رنينها من هاجها
أبكيت مقطوع اليدين بعلقم أجرت يداك بعذبه أمواجها
وبرغم أنف الدين منك بموكب تقضي سيوف بني أمية حاجها
إن زغت يا عصب الضلال فإنما أطفأت من سرج الهدى وهاجها
بهجت به الدنيا وعادك عيدها وبودها لو أن تعد أبهاجها
راقت محاسنها ورقَّ أديمها إذ كنت فيك مدبجاً ديباجها
قد كنت درتها على أكليلها قد زينت بك في المفارق تاجها
ولحاجتي يا أنس ناظرة العلى لو قد جلعتك للعيون حجاجها


 


قديم 05-27-2013, 09:09 PM   #10


الصورة الشخصية لـ صدى الوجدان
صدى الوجدان غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 أخر زيارة : 03-31-2014 (02:37 AM)
 المشاركات : 10,242 [ + ]
 تقييم العضوية :  560
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
الإفتراضي رد : دبوان الشاعر إبراهيم الطباطبائي



صدىً لنعاك صالحُ للمعاد تضيق برجعه سعة البلادِ
لأسمعَ حيَّ هاشم بالتناد لو أنَّ الميت يسمعُ من ينادي
تلفَّع وجه يعربَ بالسواد ووجهُ نزار برقع بالحداد
بجمرة هاشم وبزغف عمروٍ وبيضة يعرب العرب البوادي
لعمر الموت قد ألوى بعمر وال على ولوى لويّاً عن عنادِ
رمى بالأبيضين ذكا وبدراً بشؤم الأسودين نوىً وحادي
بلى نفضت بأبيض من قريش بوجه البدر أسود من رمادِ
لدن زر الغروب جيوب نحس على قمر ببرج السعد بادي
أسعدَ الطالبيين اطلب لي ردى مقصٍ لسعد عن سعادِ
فواهاً كيف غالك صرف دهري وكم قد غلت دهرك بارتصادِ
أرى زمني المزيد بدا بطردٍ وأعقبني بعكس من مرادي
إذا ما رُمتُ فيه صلاح أمرٍ بصالح صاح خذ عين الفسادِ
تملك طاعتي من كان طوعي فراح يقودني سلسَ القياد
سأرحلُ عن يد البلوى ومالي سوى رمحي وراحلتي وزادي
وما زلَّت يد اللأواء حتى لوت عذدي بداهية نادِ
لسلَّم نفسه علقاً نفساً كسا السلام أبراد الحداد
بوادي الموت نازع في حياة تسيب إلى العدى حياتَ وادي
فقدتُ به سواد العين مني وعين المرء تبصر بالسوادِ
أجدَّك لا يرى للعين داعٍ يقول لعاً لعاثرة الرقادِ
تساقط نومها حتى كأن الكرى سلكٌ يساقطه سهادي
يوسِّد عارضيه العفر هلا أوسِّد عارضي شوك القتاد
ولستُ ببارح ما بتّ ليلي له حرج الحشا قلقَ الوسادِ
إذا استعطفته أحنى بقلبٍ عليك كأنه الرحم المفادي
يزين وداده منه بصدقٍ ومن شيم الفتى صدق الوداد
سأبكيه وإن أعوزت دمعاً أذلت له المدامعَ من فؤادي
ولو أسطيع ردّ الحتف عنه رَددت الحتف بالسمر الصعاد
وبالبيض الحداد القضب ضربا يفلُّ مضارب البيض الحدادِ
وإني والردى قدر متاحٌ مطلٌّ بالقضاء على العبادِ
قضى من يورد الكبّات شهباً ويصدرهنّ بالشقر الوراد
نخفّ به ويثقلُ منه رضوى حجىً فنريض مشياً باتّآد
نقصّر بالخطى حتى كأنا وراء النعش نرسف في صفاد
أبو الأشبال مضريها السبنتي يدلُّ بناب أهرت ناب عادي
فيا لعقيمة لقحت فالقت بصالح توأما عند الولادِ
ومرعدةٍ بوارقها استطارت فرائص جسم أحمد بارتعاد
هيَ الجلى التي اجتدعت يداها موارن أوجه الشرف الثلادِ
أرى عصراً وفرد العصر فيه يقوم مقام جمعٍ بانفرادِ
تقول الناسُ مجتهدٌ مجازٌ بلى ويجيز ألف أخِ اجتهادِ
أخو قُببٍ ولائدها تنادي بحيهلا على غوث المنادي
ونار قرى ذوائبها سناها فوارع بالذوائب لا الوهادِ
تُشبُّ لكل خابط ليل عشوا بمفرق كلّ عالٍ باتّقاد
وأنباء يروق السمع منها تفجر مسمع الصمِّ الصلادِ
تفوه برطب لؤلؤها رواةٌ فتلفظها بمستنِّ الرشادِ
فمن لقلائد الأبكار بزَّت وكانت حلي عاطلة الهوادي
ومن لفرائد الأفكار شظَّت تبثك بثها عن قلب صادي
فوالهفي على بيض القوافي لفقدك برقعت حلل السوادِ
تصدّوكم أخي أدب تصدّى يبيع الشعر في سوق الكساد
أما وأنامل مهنَّ إلا لجمع العز بالنشب البدادِ
أخطّ لك الرثاء وهنَّ رعشٌ ولا قلمي يمد ولا مدادي
أخيّ فلا التكافي بالقوافي وإن نحتت عليك من الفؤادِ
وهل قُصد القصيد تفيك حقّاً وإن عضدت بجهد أوجهادِ
ولا أخذت ولا أعطت بنان رمت نسمات قربك بالبعادِ
ألا لا يبعدنك اللَه يوماً به قد شدَّ رحلك للبعاد
ألا لا يبعدنك اللَه يوماً به ناعيك طوَّح في البلادِ
فقدتك حين صوَّح ربع أنسي كفقد الروض سارية الغوادي
فقدتك حين صوَّح ربع أنسي كفقد مراحها الإبل الحوادي
فقدتك حين صوَّح ربع أنسي كفقد الخمس للماء البرادِ
هو القدر الذي أنفى ثمودا وقبل ثمود حلَّ بقوم عادِ
وتكتِمن الدواهي الدهم فيه كمون النار في طرف الزنادِ
معاد الشيء مبدء كل شيء وغاية كل شيء للمعادِ


 


موضوع مغلق

Bookmarks

الكلمات الدلالية (Tags)
الشاعر, الطباطبائي, دبوان, إبراهيم


Currently Active Users Viewing This Thread: 1 (0 members and 1 guests)
 
خيارات الموضوع

قوانين المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



جميع الأوقات GMT +3. الساعة الآن 09:13 PM.



Search Engine Friendly URLs by vBSEO