عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 29,559,487
عدد مرات النقر : 2,113
عدد  مرات الظهور : 29,559,533
قناة حريب بيحان " يوتيوب "
عدد مرات النقر : 570
عدد  مرات الظهور : 29,560,335مركز تحميل منتديات حريب بيحان
ينتهي : 20-04-2022
عدد مرات النقر : 1,805
عدد  مرات الظهور : 27,966,198

عدد مرات النقر : 2,827
عدد  مرات الظهور : 29,358,274
آخر 10 مشاركات
الإداري أبو أحمد تهانينآ لك ●○ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - المشاركات : 7 - المشاهدات : 59 - الوقت: 02:51 PM - التاريخ: 04-03-2020)           »          مستجدات كورونا" تغطية مستمرة" (الكاتـب : - المشاركات : 107 - المشاهدات : 268 - الوقت: 02:47 PM - التاريخ: 04-03-2020)           »          "الأطفال" زينة الحياة(متجدد) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - المشاركات : 28 - المشاهدات : 219 - الوقت: 02:46 PM - التاريخ: 04-03-2020)           »          الصوره تتحدث .... عبر عن شعورك بصوره (الكاتـب : - آخر مشاركة : - المشاركات : 252 - المشاهدات : 10865 - الوقت: 02:35 PM - التاريخ: 04-03-2020)           »          اختر كل يوم صورة تعجبك (الكاتـب : - آخر مشاركة : - المشاركات : 447 - المشاهدات : 14348 - الوقت: 02:31 PM - التاريخ: 04-03-2020)           »          سجل دخولك بصوره (الكاتـب : - آخر مشاركة : - المشاركات : 835 - المشاهدات : 60783 - الوقت: 02:29 PM - التاريخ: 04-03-2020)           »          يا راحلين عن الأوطان أسألكم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - المشاركات : 2 - المشاهدات : 24 - الوقت: 02:25 PM - التاريخ: 04-03-2020)           »          سجل حضورك ببيت شعر يعبر عن إحساسك (الكاتـب : - آخر مشاركة : - المشاركات : 597 - المشاهدات : 25042 - الوقت: 02:22 PM - التاريخ: 04-03-2020)           »          كورونا تسرق فان غوخ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - المشاركات : 1 - المشاهدات : 21 - الوقت: 02:20 PM - التاريخ: 04-03-2020)           »          ا لسلام التحيه (الكاتـب : - آخر مشاركة : - المشاركات : 9 - المشاهدات : 50 - الوقت: 02:18 PM - التاريخ: 04-03-2020)


الإهداءات


 

 

عـودة للخلف   منتدى حريب بيحان > الأقسام العامة > النقاش السياسي والمقالات السياسية
 

 


النقاش السياسي والمقالات السياسية افكار واراء بإقلام اعضاء المنتدى ..


*» الحوثية: النسخة الثانية من الإرهاب في اليمن

افكار واراء بإقلام اعضاء المنتدى ..


*» الحوثية: النسخة الثانية من الإرهاب في اليمن

الرئيسيةمن نحنأرشيف الموقعاتصل بنا الرئيسيةأخبار وتقاريرمحلياتدوليةحواراترياضةمنوعاتكتاباتيومية المصدر الصفحة الرئيسية*»*كتابات خاصة*» الحوثية: النسخة الثانية من الإرهاب في اليمن الحوثية: النسخة الثانية من الإرهاب في اليمنمروان الغفوريالجمعة 5 سبتمبر

الرد على الموضوع

 

 

 
LinkBack خيارات الموضوع ابحث بهذا الموضوع
#1  
قديم 09-07-2014, 09:07 AM
ابو الحسين الطاهري غير متصل
مشاهدة أوسمتي
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 481
 تاريخ التسجيل : Apr 2012
 فترة الأقامة : 2902 يوم
 أخر زيارة : 06-01-2016 (10:00 AM)
 المشاركات : 3,323 [ + ]
 تقييم العضوية : 15
 معدل التقييم : ابو الحسين الطاهري is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
الإفتراضي *» الحوثية: النسخة الثانية من الإرهاب في اليمن




الرئيسيةمن نحنأرشيف الموقعاتصل بنا

الرئيسيةأخبار وتقاريرمحلياتدوليةحواراترياضةمنوعاتكتاباتيومية المصدر

الصفحة الرئيسية*»*كتابات خاصة*» الحوثية: النسخة الثانية من الإرهاب في اليمن

الحوثية: النسخة الثانية من الإرهاب في اليمنمروان الغفوريالجمعة 5 سبتمبر 2014 01:04:57 صباحًا

زارني الشاب مصطفى عثمان، وهو صيدلاني، في رمضان الماضي. قال وهو يصافحني "كنتُ قبل قليل في ساحة اعتصام الحوثيين. فتّشني طفل يبلغ من العمر حوالي عشر سنوات. نهرته: روح ادرس، ايش جالس تعمل هنا. ودون أن ينظر في وجهي قال بثقة: أنا جالس أدرس مع الله".


يعرّف الإرهاب كالتالي: استخدام*السلاح، أو التلويح باستخدامه، لتحقيق أهداف دينية أو سياسية أو إثنية. هذا هو التعريف القانوني لدالة الإرهاب. وهو، ببساطة متناهية، ينطبق على أفعال جماعة الحوثي وعلى خطابها. عند هذه النقطة يمكن أن يثار بعض الجدل. لذلك سأتطوع بعملية إعادة تعريف لجماعة الحوثي:
ـ جماعة دينية، قائدها فقيه. حتى إذا عمر هذا الفقيه الشاب لمائتي عام فإن قواعد هذه الجماعة الدينية الصارمة تستبعد كلّياً إمكانية أن يفكر أحد برئاسة الجماعة، سواه.*


ـ كل أعضاء الجماعة يحملون السلاح. يطلق على الأعضاء صفة "المجاهدون".*
ـ المرجعية النهائية للجماعة دينية خالصة.*
ـ تجمع الجماعة بين خاصيتين: كونها دينية، وإثنية. أي أنه بمقدورِك أن تكون عضواً في هذه الجماعة شريطة أن تسلّم بالمرجعية الكلية لها، بما في ذلك اعتبار القيادة للجماعة "توقيفية" أي مقررة من لدن الخالق. لن تكون قائداً لها. الأمر إثني، وديني أيضاً. هي جماعة، عملياً، ذاتية الانغلاق.*


*انتهت حروب الجيش في صعدة في العام 2009. منذ ذلك الحين انطلقت حروب الجماعة خارج صعدة. كما لو أن الجماعة تريد أن تقول إن الحروب التي شنّت ضدها حتى 2009 كانت حروباً محقّة.
ـ حتى الآن فإن الحروب هي المنجز الوحيد لهذه الجماعة. المنجز الاجتماعي والسياسي الوحيد.
ـ الكارثة: لدى الجماعة أجهزة أمنية، وعسكرية، وشرطية خاصة بها. هذه الأجهزة لها زيّها الخاص، ومدونتها القتالية والسلوكية الخاصة. كما أنها تقبض رواتبها من لدن "مالية الجماعة". هذه الصورة لوحدها تكفي للقول إن هذه الجماعة تقع في أرض أخرى، مستقلة كلّياً. لم يعد الأمر متعلّقاً بفكرة السيادة. أصبح ما يقوم به الحوثيون شبيهاً بغزو دولة أخرى، مستخدمين أجهزة عسكرية وأمنية وإعلامية كلّية الاستقلال عن الدولة التي تقع بالقرب من حدودهم.*


ـ شعار الجماعة ينادي بالموت للمسيحية واليهودية في العالم "أميركا، إسرائيل". إذا استعرنا تعبيراً للبروفيسور حبيب سروري فإن النازية في مجدها لم تجرؤ على إطلاق مثل هذا الشعار.*
ـ كل خطابات زعيمها، بلا استثناء واحد، تتحدث عن الأعداء.*

ـ المواقف الدولية التي طلبت منها "التوقف عن شن الحروب ضد اليمنيين" اعتبرها زعيم الجماعة هيمنة أميركية ـ إسرائيلية. أما الجملة التي وردت في بيان مجلس الأمن تطالب الجماعة بالانسحاب من محافظة عمران وإعادة المشرّدين فقد رد عليها الناطق الرسمي بقوله إنها تعكس رغبة أميركية في إعادة "توطين غير اليمنيين" بعد أن طردهم اليمنيون!*

ـ العالم الخارجي هو حقل للهيمنة الإسرائيلية. أما الداخل اليمني فهو حقل لداعش. داعش، في تعريف الجماعة: كل من يقول للحوثي أوقف حروبك.

ـ لديها كتيبة من الإعلاميين والناشطين في وسائل التواصل الاجتماعي يغلب عليهم اللون المذهبي أو السلالي الواحد. تؤكد هذه الظاهرة الجلّية صفة الدينية ـ الإثنية للجماعة. يصف الحوثي جماعته بأنها الشعب اليمني العظيم.*

ـ يقع حوالي 70% من سكان اليمن خارج الجبال التي تتحرك فيها الجماعة. توجد مدن كبيرة ومحافظات عملاقة "حضرموت مثلاً" تقع بالكلّية خارج حوافر الحوثي وخطابه. لكنه، رغم ذلك، يصر على القول إن المسلّحين الذين يحاصرون صنعاء هم "الشعب اليمني العظيم".

ـ إليكم هذه القصة التي أوردها الصحفي نجيب اليافعي في مقالة له في المصدر في فبراير من هذا العام:

"في عام 1991 زار وفد برئاسة الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر صعدة لافتتاح أول مقر لحزب الإصلاح فيها، وخلال لقاء جمع الوفد برموز وأعيان صعدة وقف الشيخ علي الصربي متحدثاً بشكل جريء حول المجتمع في صعدة. قال الصربي للأحمر: شيخ عبد الله ماذا تريد منا أنت وعلي صالح، صعدة بيد بني هاشم في كل المؤسسات المالية والإدارية، وحتى الزكاة متروكة لأسرتين؛ ثلث لأسرة الحوثي والثلثين الآخرين لأسرة المؤيدي.".

وفقاً لهذه الرواية المهمة، تاريخياً، فإن الجماعة احتكرت دينياً المجتمع في صعدة منذ سنين. أي أن صعدة، وهي جزء من الجمهورية، بقيت مختطفة ورهينة. وأن الظاهرة الحوثية نشأت، عملياً، عندما قررت الجماعة أن صعدة لم تعد تكفي.

ـ من تقرير اللجنة الرئاسية: رفضت حركة الحوثي الاشتراك في الحكومة. لكنها أصرت على إشراكها في القرار السياسي. كما طلبت نصيباً دسماً في "كل السلطات المركزية والفرعية". أي في سلطات كل المحافظات. كما اشترطت موافقتها على كل شخصية ترشّح لأي منصب وزاري. في مساء نفس اليوم ظهر الحوثي على وسائل الإعلام يتحدث عن عزوف جماعته عن المشاركة في الحكومة، فهي جماعة لا تريد شيئاً من "لعاع الدنيا" إذا استخدمنا تعليق الكاتب الشاب كمال حيدرة.

ـ تطلق الجماعة صفة "داعش" على الآخرين. الآخرون هم داعش. كان موقع أنصار الله يصف المواجهات التي حدثت في مديريات صنعاء على هذه الشاكلة "مواجهات بين أنصار الله والدواعش وكتائب عسكرية مساندة للدواعش". لمجرد أن تتحرك كتيبة صغيرة من الجيش لإيقاف تحرك مسلحي الجماعة فإنها تدخل مباشرة في المجال المغناطيسي لداعش. أما داعش فهي حركة إرهابية، يقول قيادتها إنها حركة سنّية. لأوباما وصف دقيق حول داعش: إنها لا تمثل أي دين، فغالبية ضحاياها من المسلمين. يعتقد الحوثيون أن السنّة، فقط، باستطاعتها أن تنتج إرهاباً. ومهما كانت الأفعال التي يقومون بها، أي الحوثيون، فلا يمكن أن تكون إرهاباً. ذلك أنها جماعة يقودها حفيد رسول الله. تتبعت، شخصياً، مفردة داعش في الخطاب الحوثي فوجدتها ذات معنى طائفي يتضح أكثر من مرور الأيام. بمقدور مثقف من الحديدة، تنتمي مذهبياً إلى الشافعية، أن يمتدح الحركة الحوثية. سيطلق عليه الحوثيون لقب "المواطن الشريف". لكنه سرعان ما سيصبح "داعشياً" فيما لو قال غير ذلك. الهاشميون الذين يعارضون الجماعة لا يطلق عليهم لقب "دواعش". فالهاشمية سلالة لا ينبغي أن تنال منها الكلمات!*

ـ لا يوجد شخص واحد في كل قيادات الصف الأول لحركة الحوثي "يجرؤ" على أن ينطق حرف "القاف" كما هو متفق عليه في اللغة الفصيحة. كذلك في قراءة القرآن. ثمة ما يشبه التعميم. فالأمر لا يتعلق بحرف، ولا بتنويع ثقافي. بل بهوية. تقول الحوثية إن الحق، والحقيقة، هي تلك التي على شاكلة المجتمع الديني في صعدة. وأنه لا ينبغي أن تقال الأشياء إلا بالطريقة التي وردت على لسان أئمة الجماعة في صعدة. التركيز على هذا التجلّي الثقافي، بتلك الصرامة الحادة، يبطن توجهاً طبقياً أيضاً. فالطبقات المقدّسة لا يمكنها أن تنطق حرف القاف كما يفعل "الرعايا" في عدن وتعز وإب وأبين. هناك فقط "الجاف". أما القاف فللرعايا، للذين خلقهم الرب خدماً وأذن للسادة أن يتخذوهم "سِخريّاً".

ـ الجيش المصري هو من أسقط الملكية. كانت ثورة 26 سبتمبر القادح فقط. أما الثوار فقد وجدوا أنفسهم في بيئة معادية تعتقد أنهم قتلوا "الإمام المقدس" بتعبير محمد عبد الملك المتوكل. كتاب "اليمن الثورة والحرب" لمؤرخ الحروب الأشهر "إدغار أوه بالانس" يضع حرب الثورة في صورتها التاريخية الدقيقة. وصل الأمر حد اشتراك المشير عامر شخصياً في قيادة الحرب. وأكثر من ذلك: حتى محمد حسنين هيكل ركب على ظهر مروحية عسكرية فوق جبال حجة والمحويت. كان صالح واعياً بهذه الأزمة التاريخية للجمهورية في أرض معادية. لذلك كان يصرّ على الدوام على تذكير تلك الجغرافيا بانتمائه المذهبي. وفيما يبدو حقق الأمر قدراً من الاستقرار. لا بأس، فكر الناس هناك، على الأقل لا تزال الرئاسة في المذهب. كان صالح بطلاً لتلك الجهات، عند درجة ما. مع خروج صالح من الرئاسة انهارت الفكرة الهشّة للجمهورية الذهنية. لعب الحوثي على هذه المعادلة النفسية والتاريخية والاجتماعية. وصف محمد عبد السلام حصار صنعاء الراهن بقوله: إن الشعب قرر أن يختار من يحكمه، وأن يمارس "سيادته الثقافية والفكرية". قبل أعوام كتبت، مستعيراً من الروائي الانجليزي غراهام غرين: كل الثورات أصابها الزيف فيما بعد إلا ثورة 26 سبتمبر، فقد كانت زائفة منذ البداية. قرأت لكاتب يمني قبل أيام: الجرعة الاقتصادية التي يريد الحوثيون إسقاطها هي عبده ربّه منصور. قال إن مشكلة عبده ربه منصور لا يمكن حلها فهو قادم من مكان آخر، من جغرافيا بديلة، من مرجعية ثقافية مغايرة، ومن مجتمع على الضفة الأخرى للدولة. لن يُهضم هادي في صنعاء، لذا يفكّرون بإلقاء جثته إلى الضفة الأخرى.

ـ في تقرير اللجنة الرئاسية التي زارت الحوثي في صعدة يتجلى الاحتيال في أكثر صوره نقاء. يكلف الحوثي "يوسف الفيشي" باستقبال الوفد. يحدث الأمر في بيت الحاكم، يوم الأربعاء. يقدم الفيشي للوفد الطعام والقهوة و"الكلمات الوطنية" عن الشعب الواحد، الصابر العظيم، والأخوة. نهار الجمعة تفاجأ اللجنة بيوسف الفيشي واقفاً على منبر جامع الهادي. كان الفيشي يحرض المصلّين ضد اللجنة، كما يقول التقرير. نهار نفس اليوم اعتذر الحوثيون عن المنشورات التي يكتبها قياداتهم في الفيس بوك، تلك التي تهين الضيوف بصورة مخجلة. أما قبل رحيل اللجنة فقد لحقت بهم جماعة من الشبان قال التقرير إن "أغلبهم قيادات حوثية معروفة". حذر الشبان أعضاء اللجنة من الضغط على الحوثي، فهو لا يملك القرار. أما عن أنفسهم فقالوا إنهم شباب الثورة غير المنتمين لأي جهة لكنهم يحذرون من التلاعب بقضاياهم!*

ـ الحوثية جماعة إرهابية. تستخدم السلاح وتلوّح باستخدامه بغية تحقيق أهداف إثنية وسياسية ودينية. التأييد الشعبي القِطاعي، أي ذلك المحصور في قطاعات جغرافية بعينها، لا ينفي عنها هذه الصفة. يحدث الأمر بالنسبة لداعش، كما يحدث مع الحوثيين في اليمن. قبل شهرين من الآن كتب عبد الرحمن الراشد في الشرق الأوسط عن ظاهرة تأييد داعش التي تجلت في تويتر والفيس بوك، وفي التعليقات في مواقع الأخبار. يقول مساندو داعش إنها حركة تهدف لإعادة الاعتبار للدين الإسلامي. يرى رئيس وكالة الاستخبارات الألمانية أن داعش تمارس الوحشية لتأكيد مصداقيتها لدى مشايعيها. يبدو الأمر، من الناحية النفسية والسلوكية، شبيهاً بتفجير بيوت الخصوم كما في السلوكيات اليومية لدى الحوثيين. في الواقع: يكفي أن يكون لديك عشرة أشخاص يرفعون شعاراً مكتوباً عليه "الموت لأميركا" أي لشعب من مئات الملايين، لتصبح إرهابياً لدى كل الأعراف الإنسانية والأخلاقية. تنفذ داعش عملية القتل إعلامياً، لكن الحوثي يقتل بعيداً عن الكاميرا. لا يوجد فعل أكثر وحشية من إزهاق الأرواح، سيّان الوسيلة. كما لا توجد طريقة مشرّفة للقتل.*

ـ يحسب العمر الكلي لحركة الحوثي بعدد الحروب. أما تاريخها فيرصد بعدد القتلى.

ـ أسقطت الحوثية مدناً ومحافظات، ثم أعلنت حصار صنعاء. في العراق فعلت داعش الشيء نفسه. الصورة مقلوبة لدرجة تثير سخرية التاريخ. في العراق أعلن الإرهابيون السنّة إنهم ينوون حصار بغداد. في اليمن أعلن الإرهابيون الشيعة حصار صنعاء. في العراق دعت المرجعية الشيعية لحمل السلاح، وهو ما لم يحدث في اليمن. قالت داعش إنها لن تدخل في حوار مع أي طرف، ستنجز أهدافها على الأرض، وحسب. أما الحوثيون فطلبوا الوساطات، قدّموا لها الماء والثريد وأنجزوا أهدافهم على الأرض بطريقتهم. تمجّد الحوثية نفسها بوصفها جماعة تنخرط في الحوار، بما ينفي عنها صفة الإرهاب. لكن الرئيس هادي كشف مؤخراً عن حقيقة مفزعة: منذ 2011 لم يلتزم الحوثيون باتفاقية واحدة وقعت معهم. على نحو غرائبي متناغم تتشابه النتائج بين الإرهاب الذي يرفض الحوار والإرهاب الذي ينخرط في حوار لا يوقف الزحف!*

بناء على هذه المرافعة أعلاه فأنا، ككاتب، أنظر إلى جماعة الحوثي بوصفها جماعة إرهابية. وعلى هذا الأساس أشكّل موقفي من الجماعة. الأمر يتعلق، بالمجمل، بالموقف من الإرهاب الديني المدجج بالسلاح والمبشّر بالموت. كما أني أنظر إلى خصوم جماعة الحوثي، كلهم، باعتبارهم ضحايا لجماعة إرهابية تنطبق عليها كل التعريفات الأخلاقية، والمعجمية، للإرهاب. وفقاً لمقاييس شديدة الوضوح فإن الأمر لم يعد يتسع للكثير من الجدل.

في السابق كنت أكتب ضد نظام صالح مسكوناً بالغضب. أما الآن فأكتب ضد الحوثي مغموراً بالخوف، والخجل.*

*

*» hgp,edm: hgksom hgehkdm lk hgYvihf td hgdlk hgfhz]m





الرد باقتباس
قديم 09-07-2014, 10:10 AM   #2


ابو احمد ال احمد غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 532
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : اليوم (12:52 PM)
 المشاركات : 3,728 [ + ]
 تقييم العضوية :  5501
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 817
تم شكره 540 مرة في 335 مشاركة
الإفتراضي رد : *» الحوثية: النسخة الثانية من الإرهاب في اليمن



السﻻم عليكم ورحمة الله وبركاته


اشكرك اخي ابو الحسين والحقيقه قدم هذا الكاتب رؤيه حقيقيه بما استطاع جمعه من معلومات عن هذه الجماعه ﻻكنني اجزم انه لم يصل الى الكثير مما تخفيه الجماعه فما خفي كان اعظم .

شي اخر اريد التنبيه اليه هنا بمنتدانا هو ان الكثير من بل الغالبيه العظما ممكن 90% ﻻيقراء ما يكتب من مواضيع هامه واذا قراء ﻻتتعداء قراءته سطرين الى ثﻻثه خاصه في مقال كهذا طويل وﻻكنه مفيد . ﻻكن اطرح قصيده شعريه حتى وان ام يفهم شي سيظل مركز انظاره الى محتواها من الحرف اﻻول الى اﻻخير . فالثقافه هناء بكل صدي لم تصل الى المستوى الذي يجعلنا نهتم بموضوع كهذا اقصد ان اﻻ مباﻻه ومحدودية التفكير صغيره جدا رغم اهمية الطرح وخاصه هذا الموضوع ...

تحياتي للاخ ابا الحسين انشاطه واختياراته المفيده ( واحيط الجميع علما انني بصدد اﻻنتها من دراسه مستفيظه عن جماعة الحوثي تشمل لقاءات تحقيقات من الوسط والبيئه نفسها ولن تكون كتابه صحفيه منقوله وﻻكن عبر حقائق من على اﻻرض
وانشاء الله ستنشر في وقت قريب جدا عبر حلقات متتاليه .....شكرا


 


الرد باقتباس
قديم 09-07-2014, 12:31 PM   #3


الصورة الشخصية لـ عاشق الصحراء
عاشق الصحراء غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2413
 تاريخ التسجيل :  Feb 2014
 أخر زيارة : 02-29-2020 (03:08 PM)
 المشاركات : 4,053 [ + ]
 تقييم العضوية :  40
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 3 مرة في 3 مشاركة
الإفتراضي رد : *» الحوثية: النسخة الثانية من الإرهاب في اليمن



حقيقه يا بو احمد لما تكون الكتابه ليست موضوعيه
او من رؤيه طائفيه حزبيه مقيته فعلا يأتيك المملل
ونترك هذه الثقافه لكم
والشعر والادب نحترمه فهو موروث حضاري نقراء من خلاله
تاريخ زمن الشاعر وفي عصرنا يعطي دليل علي نمو الوعي
بلهويه القوميه حيث الارض اهم مكوناتها
والشعر يا مثقف ينقل لنا احاسيس البشر ويترجمها في جمل

فمن خلال الشعراء المبدعين امكانهم نشر الحب والسلام
واشاعة ثقافة التسامح والان الشعب اليمني بحاجه الي هذا
اكثر من اي وقت مضي وهذا هو دور المثقف والشاعر

اما المثقف الذي تصوره لنا طأفي لسنا بحاجته ولا القراءه له
يكفينا قتل وجهاد سأمنا
تحياتي


 


الرد باقتباس
قديم 09-07-2014, 12:42 PM   #4


ابو حسين غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 367
 تاريخ التسجيل :  Mar 2012
 أخر زيارة : 03-31-2020 (01:51 AM)
 المشاركات : 5,903 [ + ]
 تقييم العضوية :  2400
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 279
تم شكره 228 مرة في 139 مشاركة
الإفتراضي رد : *» الحوثية: النسخة الثانية من الإرهاب في اليمن



ابو احمد الله يحييك انت وصاحب النسخ واللصق
احنا تعبنا من كثر مالقرى وما لشوف من ورا الاحزاب والسياسه
لاكن اقولكم شي مختصر كلهم كذابين وبياعين للوطن والدين
ويسعون لمصالح خاصه وينفذون ماتمليه عليه الجهات الداعمه لهم
والضحيه اليمن وشعبه


 


الرد باقتباس
قديم 09-07-2014, 05:37 PM   #5
مشرف الاقسام الأدبيه


أمين النصيري غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2874
 تاريخ التسجيل :  Aug 2014
 أخر زيارة : 04-02-2015 (07:09 PM)
 المشاركات : 1,996 [ + ]
 تقييم العضوية :  33
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
الإفتراضي رد : *» الحوثية: النسخة الثانية من الإرهاب في اليمن



ابو الحسين الطاهري


 


الرد باقتباس
 

 

الرد على الموضوع

Bookmarks

الكلمات الدلالية (Tags)
, من, البائدة, اليمن, الحوثية:, الإرهاب, النسخة, في


Currently Active Users Viewing This Thread: 1 (0 members and 1 guests)
 
خيارات الموضوع ابحث بهذا الموضوع
ابحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم

قوانين المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى المشاركات آخر مشاركة
وزير الدفاع يشيد بمستوى التعاون بين اليمن والسعودية في مكافحة الإرهاب ابو الحسين الطاهري الأخبار العربية والعالمية 1 05-11-2014 10:46 PM
الذهب بعد مقتل شقيقه : الزنداني وجامعة الإيمان سبب انتشار الإرهاب في اليمن حبيب المنتدى أخبار اليمن السعيد 1 09-01-2013 04:35 PM
اليمن يعتذر للكويت عن موقفه إزاء حرب الخليج الثانية جار القمر أخبار اليمن السعيد 1 05-30-2013 09:25 PM
إزاحة القناع وكشف الـصورة الحقيقية عن الحركة الحوثية في اليمن ابو ريان حريب بيحان الأرض والإنسان 2 01-11-2013 07:18 PM
الجنبية تراث اليمن السعيد بيحان التراث والاجداد 4 10-18-2011 09:19 AM


جميع الأوقات GMT +3. الساعة الآن 02:56 PM.


.
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
Slide Carousel Ads Hack By PrDevel Via Med Chouaib V 1.0.0.

تصميم: شبكة هابى ديزاين لخدمات التصميم

 


Search Engine Friendly URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65